الدراسة في المانيا


الدراسة في المانيا

نبذة مختصرة عن المانيا



تقع دولة المانيا أو جمهورية ألمانيا الاتحادية في وسط قارة اوروبا يحدها من الشمال الدنمارك و بحر البلطيق و من الجنوب النمسا و سويسرا ، المانيا دولة ذات نظام حكم جمهوري فيدرالي برلماني، وهي ذات كثافة سكانية هائلة فقد بلغ عدد سكانها ما يقارب 82 مليون نسمة، وتقدر مساحتها 357.021 كم، تتكون دولة المانيا الاتحادية من 16 اقليما مستقلا، اتخذت هذة الدولة بكين عاصمة لها وهي أكبر مدن المانيا.

انقسمت المانيا بعد الحرب العالمية الثانية الى المانيا الشرقية و المانيا الغربية واعيد توحيدها عام 1990، أما بالنسبة للغة و العملة فقد اتخذت اللغة الالمانية لغة رسمية لها و اتخذت اليورو Euro عملة لها.

طبيعة المانيا الجغرافية و المناخية

تعتبر المانيا واحدة من أجمل الدول الاوروبية وذلك بفضل تنوع تضاريسها وسهولها و المساحات الشاسعة التي تصلح للزراعة كما تعددت فيها الانهار و خصوصا الانهار الجليدية، في فصل الربيع تعكس المانيا منظرا طبيعيا خلابا غير مسبوق، اما بالنسبة للمناخ فدولة المانيا ذات مناخ معتدل مائل للبرودة في المناطق المجاوره للبحر، وهنالك المناخ القاري الذي يتميز بالبرودة في فصل الشتاء و الحرارة العالية في فصل الصيف، أما اغلب المناطق فهي ذات مناخ معتدل و متقلب من فتره لاخرى.

أهم الاماكن في المانيا

لا تختلف المانيا عن باقي الدول من حيث الاماكن التي تجذب السياح وتبرز تاريخ و عراقة المانيا ومن أهم المناطق التي يجب زيارتها في المانيا ما يلي:

  • القطار المعلق
    يوجد هذا القطار في مدينة فوبرتال الالمانية، يتيح هذا القطار متعة مشاهدة المناظر الطبيعية الخلابه في تلك المدينة.
  • الغابة السوداء
    هي عبارة عن غابات جبلية تقع في جنوب غرب المانيا، سميت بالسوداء تيمنا بلونها الاسود خلال الليل، تحتوي على الكثير من الاشجار الصنوبرية بالاضافة الى مناخها الرائع خصوصا في فصل الربيع.
  • بوابة براندنبورغ
    هي بوابة يبلغ ارتفاعها 26 متر تقع في مدينة برلين و هي رمز لتلك المدينة بدا بناؤها عام1788 وتم الانتهاء منها عام 1791، لكن تحطم جزء منها خلال الحرب العالمية الثانية واعيد ترميمها.
  • ميناء هامبورغ
    هو ميناء يقع في مدينة هامبورغ يتميز بكثرة المراكب و بحرة الهادئ و المناظر الخلابة من حوله.
  • إقتصاد المانيا
    تطور اقتصاد المانيا و ازدهر خصوصا بعد الحرب العالمية الثانية الامر الذي دفع بها الى الامام لتصبح دولة منافسة خصوصا في مجال الصناعة فقد تميزت المانيا بصناعة كل من:

1. السيارات: تمتعت صناعة السيارات الالمانية بالقوه و التصميم الرائع و الفخامة فمنها Mercedes و BMW و Audi و OPEL.

2. صناعة المواد الالكترونية

3. اشتهرت بالصناعات الميكانيكية و الكيماوية

4. تطورت صناعاتها لتدخل مجال الطيران مثل طائرات Air Bus.



الدراسة في المانيا


لماذا الدراسة في المانيا الخيار الصحيح بالنسبة لك



ألمانيا هي الوجهة الثالثة الأكثر شعبية بين الطلاب الدوليين في العالم. أكثر من 12% من الطلاب في الجامعات الألمانية يأتون من الخارج. ألمانيا هي مكانا جذاب للدراسة والشهادات جامعية الألمانية يحظى باحترام كبير من قبل أرباب العمل في جميع أنحاء العالم.

لديك شهادة ذات مستوٍ عالٍ معترف فيها عالمياً

التعليم العالي الألماني هو واحد من الأفضل عالمياً سواء في سياراته أو في تعليمه، يدرك الناس في كل مكان "صنع في ألمانيا" كأنها ختم الجودة، يمكنك الاستفادة من التقاليد الجامعية الطويلة والشهيرة في ألمانيا خصوصاً في مجالات الهندسة والعلوم، تحظى الشهادات الجامعية باحترام كبير من قبل أرباب العمل في جميع أنحاء العالم.

لديك مجموعة متنوعة من فرص الدراسة

نظام التعليم العالي في ألمانيا لديه شيء للجميع يوجد ما يقارب 4500 جامعة ألمانية مع 17500 برنامج دراسة في ألمانيا الجامعات الألمانية تقدّم برنامج دراسة في كل موضوع ممكن ومستوى أكاديمي سواء كان بالبكالوريوس أو الماجستير الامتحانات المعتمدة أو درجة الدكتوراه وتركز الجامعات العامة بقوة على الدراسة الموجهة علمياً في مجال واسع من التخصصات الجامعات التطبيقية من جهة أخرى هي موجهة بشكل علمي، اذا كنت مهتم أكثر بالمواد الفنية تستطيع أن تلتحق بكلية الفنون والسينما الموسيقا.

تستطيع الدراسة باللغة الانجليزية

العديد والعديد من برامج الدراسة في المانيا اصبحت متوفرة باللغة الانجليزية وخاصة درجات الماجستير وهذا خبر جيد بالنسبة لك إذا كنت لا تعرف اللغة الالمانية أو أن مستواك في اللغة الألمانية منخفض سوف تجد لمحة عامة عن برامج الدراسات الدولية في ألمانيا في قاعدة بيانات كبيرة تسمى DAAD.

أنت لست وحدك

حوالي 12 بالمئة من الطلاب في الجامعات الألمانية يأتون من بلاد أجنبية، مثلك أنت، يمكنك تكوين صداقات من جميع أنحاء العالم وبالتالي تصبح مطلعاً على البلاد المختلفة وتتوسع أفاقك، الجامعات تقدم لك دعم لجعل بدايتك في ألمانية سهلة قدر الامكان.

أنت تدفع رسوم منخفضة جدا للدراسة

وأحياناً لا شيء على الإطلاق! لا يضطر الطلاب عادةً إلى دفع رسوم الدراسة وإذا فعلو فإن هذه الرسوم تكون قليلة، معظم الجامعات الألمانية تتلقى تمويل كبير من الحكومة، درجات البكالوريوس غالباً ما تكون خالية من الرسوم الدراسية في الجامعات العامة، بعض برامج دراسة الماجستير يكون لها رسوم دراسة ولكنها لا تكون مرتفعة بقدر باقي الدول.

تكاليف المعيشة مقبولة جداً

مقارنةً مع الدول الأوربية الأخرى فإن تكاليف المعيشة في ألمانيا هي مقبولة جداً، تكلفة الغذاء والإيجار والملابس والأنشطة الثقافية هي متعادلة مع الإتحاد الأوربي، ويوجد أيضًا عدد من الامتيازات المتاحة للطلاب. حيث يمكنهم الحصول على أسعار مخفضة في المسارح والمتاحف ودور الأوبرا، ودور السينما، وحمامات السباحة وغيرها من المؤسسات. كل ما عليك القيام به هو تقديم هوية الطالب الخاص بك.

يمكنك الاستفادة من برامج المنح الدراسية العديدة

كطالب دولي مع التحصيل الدراسي المتميز لديك منحة لتمويل دراستك في ألمانيا، الأكاديمية الألمانية للتبادل (DAAD) هي واحدة من أكبر المنظمات في العالم وتوفر عدد غير محدود من المنح بغض النظر عن مدينتك، تخصصك حالتك فإنه يوجد منحة دراسية تتناسب مع احتياجاتك في قاعدة البيانات DAAD ولا يوجد في قاعدة البيانات فقط منح DAAD ولكن يوجد منح في منظمات اخرى ألمانية.

أنت تعيش في بلد آمن

ألمانيا بلد آمن أيضاً على نطاق دولي الشرطة متوفرة وتساعدك في جميع الحالات سواء كنت تعيش في بلد آمن أو في قرية تستطيع التحرك بحرية سواء في النهار أو الليل ولا يوجد هناك ضرورة لأخذ احتياطات خاصة.

أنت تعيش في بلد متنوع في قلب أوروبا

الشواطئ والجبال ومدن من العصور الوسطى والعواصم النابضة، وفوق كل هذا الكثير من الطبيعة، إذا كنت ترغب في زيارة باريس، براغ، روما أو كوبنهاغن، لديك مجموعة واسعة من الوجهات من عتبة داركم في غضون بضع ساعات بالقطار أو الطائرة، يمكنك تجربة ثقافة ولغة مختلفة تماماً رحلات عطلة نهاية الأسبوعهي ممكنة ومتوفرة بأسعار مناسبة.

أنت تتعلّم لغة ستتفتح لك مجالات مختلفة

الألمانية هي واحدة من اللغات العشرة المنتشرة في العالم، 185 مليون شخص في العالم يتكلمون اللغة الألمانية، وتستطيع الدراسة في المانيا حتى لو كنت لا تتقن اللغة الالمانية لكن معرفة اللغة تجعل من حياتك اليومية أسهل، وتساعدك على تكوين صداقات، معرفة لغة أجنبية يبدو أيضاً عظيم من أجل سيرتك الذاتية، لا أحد يقول بأن اللغة الألمانية سهلة وانما يوجد وسائل عديدة لتعلم اللغة من خلال دورات تدريبية أو من خلال شريكك بالشقة.


قدم الأن


للاستفسار :

البريد الالكتروني - E-mailinfo@zad-web.com 
واتساب - WhatsApp+95050166965
انستجرام - Instagramzadwebofficial 
فيس بوك - Facebookزاد - Zad
تيليجرام - Telegram
zadweb